د/ أسامة صلاح : تخصصت فى أمراض السمنة لأنها مرض العصر ولكل مريض طريقة فى التعامل

3

 

كتبت _ مروة حسن

دكتور أسامة صلاح هو أخصائي تغذية علاجية ونحت القوام بدون جراحة حاصل على بكالوريوس العلاج الطبيعي جامعة القاهرة وحاصل على دبلومة تغذية من الجامعة الأمريكية والمعهد القومى للتغذية .

وقد أوضح د. أسامة أنه أختار أن يتخصص فى أمراض السمنة لأنها أصبحت مرض العصر وأن كثير من مرضى السمنة يكون لديهم فوبيا أو خوف شديد من إجراء العمليات الجراحية وعمليات شفط الدهون لذلك، فنحن نساعد الأشخاص أصحاب الأوزان الكبيرة التى تتعدى الـ ١٥٠ و ٢٠٠ كيلو على فقدان الوزن عن طريق جلسات وأنظمة غذائية بشكل آمن بدون جراحة .

كما أوضح أيضاً أن السمنة فى حد ذاتها ليست مرضاً ولكنها مرضاً أو أمراً يترتب عليه الكثير من الأمراض الأخرى مثل مرض السكر والضغط وتصلب الشرايين وتكيس المبايض لدى السيدات وأحياناً تتسبب فى تأخر الإنجاب و الضعف الجنسي الرجال .

وأوضح أن لكل مريض طريقة فى التعامل معه وهناك طريقتين أساسيتين هما الطريقة الطبية والطريقة النفسية فمن الناحية النفسية يجب توجيه بعض الأسئلة للمريض لمعرفة الأسباب التى دفعته للرغبة فى إنقاص وزنه والحالة النفسية المسيطرة عليه فبعض المرضى يأخذون خطوة محاولة تقليل الوزن مثلا بسبب تعليقات من أصدقائهم أو زملائهم عن وزنهم والبعض الآخر بسبب رغبتهم فى إرتداء ملابس يتمنوا شرائها ولكن لا يستطيعون إرتدائها بسبب وزنهم.

ومن الناحية الطبية يجب قياس معدلات الدهون والعضلات بالجسم عن طريق جهاز الـ” انبودى ” وعمل تحاليل كاملة للجسم لمعرفة نقط الضعف فى جسم المريض مثل نقص بعض الفيتامينات و فى حالة أن تكون التحاليل كلها سليمة فيمكن للشخص أن يتمكن من فقدان من ٧ إلى ١١ كيلو شهرياً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.