مفارقة إستثنائية بين أصحاب العمر الراحلان سمير صبري وسمير غانم

13

 

 

كتبت _ مروة حسن

 

يقولون دائما إن الأرواح تتآلف قبل لقاء العيون، وبين أصدقاء العمر سمير غانم وسمير صبري تأتي المفارقة التي تعبر عن التآلف الكامل الذي جمع بينهما، حيث سيطر الحزن والألم على الوسط الفني بأكمله اليوم الجمعة، إذ منذ الساعات الأولى من صباح اليوم يحرص الجميع على إحياء الذكرى الأولى لوفاة الفنان القدير سمير غانم الذي رحل عن عالمنا 20 مايو من العام الماضي، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، وبعد ساعات قليلة من بداية اليوم رحيل صديقه الفنان القدير سمير صبري الذي توفي بعد صراع طويل مع المرض عن عمر ناهز الـ 86 عامًا.

 

وتحولت مواقع التواصل الإجتماعي إلى رسائل إشتياق للفنان الراحل سمير غانم، ورسائل تعزية للفنان سمير صبري، وتفاعل الجمهور بشكل كبير مع الحدثين.

 

وكان «سمير صبري» وجّه رسالة إلى «غانم» أثناء ندوة له في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وتحدّث خلال هذه الرسالة عن علاقته القوية بسمير غانم والأعمال الكثيرة التي جمعتهما.

 

وقال خلال الندوة: «يجمعني بسمير غانم الإسكندرية، ومحطة الرمل، وحبنا للمسرح وصورنا على أفيشات، أنا وسمير جمعنا هوا إسكندرية وأحلام وعشق الفن، وعشقنا لبلدنا، وطموحات عديدة جمعتنا».

 

وأضاف: «أشتغلنا مع بعض أكثر من 30 فيلم، وعملنا في اليونان فيلم اسمه أهلاً يا كابتن، وعملنا في الصيف لازم نحب، وأحضان دافئة، وغيرها من الأفلام».

 

يذكر أن الراحلان تجمعهما مفارقة أخرى، حيث أن الصديقين من مواليد برج الجدي وبفارق أسبوعين فقط عن بعضهما البعض، صبري المولود في 27 ديسمبر 1936 أكبر من غانم المولود في 15 يناير 1937 بحوالي أسبوعين تقريبا”، وفي 20 مايو 2021 رحل غانم.. نفس اليوم في 2022 لحق به صديقه سمير صبري.

 

هذه المفارقة تكررت أيضًا مع رفيقي العمر الكبار صلاح جاهين وسيد مكاوي اللذان رحلا عن دنيانا في نفس اليوم 21 أبريل، ولكن بفارق 11 عاماً.

 

يشار إلى أن الفنان سمير صبري ترك إرثا فنياً يصل إلى 140 فيلما و40 حيث قدم عشرات الأعمال في السينما والمسرح والتلفزيون والإذاعة والفوازير، وكان له تجارب ناجحة جداً في تقديم البرامج أبرزها تجربة النادي الدولي في السبعينات ، وكان قدم مؤخراً كتاباً بعنوان “حكايات العمر كله”، الذي يحكي مذكراته الفنية ومشواره في عالم الفن .

 

ومن أشهر أعماله أفلام “اللص والكلاب” و”أخطر رجل في العالم” و”البحث عن فضيحة” و”التوت والنبوت” و”جحيم تحت الماء” و”وبالوالدين إحسانا”، فضلا عن مسلسلات أشهرها “قضية رأي عام” و”حضرة المتهم أبي”، وعدد من البرامج التليفزيونية منها برنامجه الشهير “هذا المساء”، كما حصد مجموعة كبيرة من الجوائز الفنية.

 

كما كون فرقة استعراضية ظلت على مدى سنوات الفقرة الرئيسية في كبرى الحفلات والسهرات، وفي عام 2021 تبرع بكامل ملابس هذه الفرقة لمسرح البالون.

 

وكُرّم سمير صبري عن مجمل مشواره الفني خلال الدورة الأخيرة لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، بحضور عدد من أبناء جيله من بينهم الفنانة نيللي.

 

وكان آخر ظهور على الشاشة للفنان الكبير سمير صبرى مسلسل “فلانتينو” مع الزعيم عادل إمام، والذى عرض خلال موسم دراما رمضان قبل الماضى، كما شارك خلال الأعوام القليلة الماضية فى عدة أفلام منها ” 2 طلعت حرب” للمخرج مجدى أحمد على، ومن قبله “ديدو”، من بطولة كريم فهمى وبيومى فؤاد وأحمد فتحى ومحمد ثروت، و”محمد حسين” مع النجم محمد سعد، و”المشخصاتى الجزء الثانى” مع الفنان تامر عبد المنعم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.