“صحة كفرالشيخ”: وفرنا 103جهاز تنفس صناعي في 2020 أضعاف السنوات الماضية وفي سبيلنا للزيادة والتوسع

535
كتبت || يارا زقزوق.
تحت رعاية الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، والسيد اللواء جمال نور الدين محافظ كفرالشيخ، والدكتورة سوسن سلام، وكيل وزارة الصحة بكفرالشيخ، وبحضور الدكتور طارق الشربيني وكيل المديرية، والدكتورة فيديكار البدوى، مدير عام الطب الوقائي، ضمت كل من الدكتورة الاء بسيوني، والدكتورة سماح جاد، والدكتورة أميرة هانم عبدالسلام فهمي، والدكتور وائل سرحان، والدكتور محمد عبدالرؤوف، والدكتور محمد النجار، ولفيف من قيادات مديرية الشئون الصحية بكفرالشيخ.
وفي إطار حرص مديرية الصحة بكفرالشيخ علي التواصل المستمر، مع الصحفيين والاعلاميين بالمحافظة، وتحت عنوان “انجازات مديرية الشئون الصحية” ، ومناقشة تداعيات الموجة الثانية من فيروس كورونا.
قامت مديرية الشئون الصحية،  اليوم الثلاثاء الموافق 17 نوفمبر، بعقد مؤتمر الصحفيين الأول بقاعة المؤتمرات، بمركز صحة المرأة بكفرالشيخ ، استعرضت خلاله انجازات المديرية ، و تناول اللقاء طرح أسئلة الصحفيين والاعلاميين، والرد عليها، من قبل قيادات المديرية.
في بداية اللقاء، قامت الدكتورة أميرة هانم عبدالسلام، بالحديث عن المبادرات الرئاسية، ودور وزارة الصحة والجهود المبذولة لتقديم أفضل خدمة للمواطنين، والترحيب، بالحضور من صحفيين واعلاميين.
وافتتح الدكتور طارق الشربيني، وكيل المديرية اللقاء بالتعريف، بمقدمي الخدمة الصحية، أن عدد الحالات التي يتم تحويلها خارج المحافظة قلت بشكل كبير وخاصة في حالات السموم.
وأوضح، هناك كوادر علي مدار 24 ساعة، وهناك في المستشفي العام جهاز للسموم، ونعمل علي استقبال جميع الحالات.
قال “الشربيني”، نعمل جاهدين السير علي الطريق السليم، ونحاول وعلي قدر الامكانيات والموارد البشرية، أن نجتهد لإصلاح السلبيات، وتقويم أنفسنا، من أجل تقديم خدمة صحية بمستوى جودة عالية.
وأشار إلي عدد المتخرجين من كليات الطب مقارنة بالاحتياجات الفعلية، للعمل بالقطاع الطبي الحكومي.
وتحدث طارق الشربيني “وكيل مديرية الصحة بكفرالشيخ “عن وجود 20 مستشفي، 272 كيان تابع للرعاية الأساسية، بالإضافة إلى أن المديرية بصدد العمل علي، انشاء عيادة كشف مبكر عن أمراض “الضغط، السكر، الحصوات المتكررة، الالتهابات المزمنة”، للكشف الروتيني وتوفير تكاليف باهظة، تتكبدها الدولة، في حالة عدم المتابعة.
وأكد، أن الصحفيين وأعضاء مجلس النواب، والمحافظة، والوزارة، والجهات المعنية والتنفيذية، هدفها واحد وهو خدمة المريض بجودة مناسبة، والتكامل بين الجميع، لمواجهة السلبيات، وللوصول لنتيجة أفضل، ولا ندخر جهدا في سبيل ذلك،ولو هناك خطأ يتم تداركه وتصويبه.
وألمح” الشربيني” إلي أنه بنهاية عام 2019، عدد الكشوف في العيادات الخارجية، والتي تقدر ب 4000200 كشف، والعيادات الأساسية 6000100 كشف لمواطني محافظة كفرالشيخ، أي مايقدر بإجمالي 1000300 كشف بما يعادل 3 أضعاف سكان محافظة كفرالشيخ، وكذا الاستقبال والطوارئ، في المستشفيات 1000700كشف، في عام 2019.
وعلي إثر تداعيات أزمة كورونا الجائحة العالمية، و الرعاية الأساسية.
ذكر وكيل مديرية الصحة بكفرالشيخ، أنه في عام 2014 كان متواجد 52 سرير عناية مركزة علي مستوى المحافظة، وتم زيادة العدد في 2019 إلي 205،منهم 123سرير عناية عادية،، 32 سرير عناية، كورونا Covid19، وأضاف، سوف نتوسع في الفترة القادمة.
وكذا التحول من 6 أجهزة جهاز تنفس صناعي، كان يعمل منهم 4، وزيادة الأعداد إلي103جهاز تنفس صناعي كبير.
وفي رد علي تساؤل ، حول سبل التعاون بين مديرية الصحة والتربية والتعليم من أجل وقاية الطلاب والمدرسين، وتعقيم الفصول، والتي قامت بدورها الدكتورة” فيديكار البدوي” مدير عام الطب الوقائي، بالرد بأنه جاري العمل باستمرار علي التعاون، المشترك والتوعية للمدرسين والطلاب، والتعقيم للمدارس والفصول، وضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية، لمواجهة فايروس، واستقبال أي حالات من التلاميذ أو المدرسين من خلال مستشفيات التأمين الصحي، والمستشفيات الحكومية.
من جانبها، أكدت الدكتورة “سوسن سلام” وكيل وزارة الصحة بكفرالشيخ، سعة صدر القيادات بالمديرية، والمنظومة الصحية داخل محافظة كفر الشيخ، من أجل مصلحة المواطن وتقديم خدمة بجودة مناسبة، وتصويب الأوضاع وتوضيح الأمور، التي يشوبها سوء الفهم، والتواصل الفعال مع الإعلام.
في السياق ذاته، أوضحت الدكتورة ألاء بسيوني، مدير إدارة صحة البيئة بالمديرية، أنه وبالتزامن مع جائحة كورونا، كان العمل قائم، و بكفاءة عالية، من سحب عينات المياه من محطات مياه الشرب حوالي 3000 عينة في الشهر وعينات المياه المعالجة، لوحدات الغسيل الكلوي، أكثر من 25 وحدة غسيل كلوي علي مستوي المحافظة.
بجانب أعمال صحة البيئة المتنوعة، من معاينات لإنشاء محطات صرف صحي، ومحطات رفع صرف صحي، ووالمرور علي الأسواق، وإعادة ما يقرب من خمس أفدنة من أراضي الدولة المغتصبة، جبانات، ومتابعة شكاوي المواطنين، في صحة البيئة.
حيث تم الموافقة علي، إنشاء أكثر من 15 محطة رفع صرف صحي ومعالجة صرف صحي والخطة لمواجهة السدة الشتوية، ومواجهة السيول وخطة مواجهة فصل الشتاء والمرور علي المدارس، والمعاهد الدينية والأزهرية، والمرور علي أسواق المواشي، مع الجهات المعنية، للإجراءات الاحترازية، لمواجهة الكورونا.

 

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.