صحة الشرقية: خروج ٢٣ حالة من بينهم شاب كان يحرص شد ازر المرضي لترتفع معدلات الشفاء لمصابي كورونا إلي ١٧٨٣ بمستشفيات العزل بالمحافظة

2

 

متابعة : فرح شرف الدين ||
تستمر الأخبار السارة بصحة الشرقية، خاصة في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة، حيث أعلن السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، عن خروج ٢٣ حالة شفاء جديدة بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد “كوفيد ١٩”، من مستشفيات العزل بالمحافظة منها ٢ حالة للمرة الأولي من مستشفي تلراك المركزي، بجانب ٤ من مستشفي أولاد صقر المركزي، و ٤ من مستشفي الصوفية المركزي، و ٤ من مستشفي مشتول السوق المركزي، و ٤ من مستشفي حميات سنجها بكفر صقر المركزي، و ٣ من مستشفي أبو حماد المركزي، من بينهم شاب كان يحرص على شد أزر المرضي جميعاً فى يومهم الأول في المستشفى وساهم فى رفع الروح المعنوية للمرضي، و ٢ من مستشفي حميات الزقازيق، ليصل بذلك إجمالي عدد حالات الشفاء إلي ١٧٨٣ حالة بالمحافظة حتي الآن منهم ٢٨٤ بمستشفي السعديين، و ٢٥٢ بمستشفي أبو حماد المركزي، و ١٩٧ حالة بعزل الزقازيق، ، و ١١٧ بمستشفي منيا القمح المركزي، ١٢٦ بعزل فاقوس، ١١٠ بمستشفي بلبيس، و ٩٦ بمستشفي الإبراهيمية المركزي، و ٨٧ بحميات الزقازيق، و ٧٩ بمستشفي ههيا المركزي، و ٦٤ بمستشفي الحسينية المركزي، و ٥٩ بمستشفي أولاد صقر المركزي، و ٥٤ بمستشفي حميات سنجها بكفر صقر المركزي، و ٤٧ بمستشفي مشتول السوق المركزي، و ٤٦ بمستشفي ديرب نجم المركزي، و ٣٥ بمستشفي الصالحية الجديدة المركزي، و ٣١ حالات بالصدر، و ٣٠ بمستشفي القرين المركزي، و ١٩ بمستشفي أبو كبير المركزى، و ١٧ من مستشفي القنايات المركزي، و ١٦ من مستشفي الزقازيق العام، و ٧ من مستشفي الزوامل المركزي، و ٦ بمستشفي الصوفية المركزي، و ٢ بحميات فاقوس، و ٢ من مستشفي تلراك المركزي.

وأوضح وكيل الوزارة بأن هذه الحالات تم خضوعها لبروتوكولات العلاج المقررة من قبل وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية، وتقديم كافة أوجه الرعاية الطبية لهم بهذه المستشفيات، مضيفاً بأنه تم التنبيه عليهم بإستكمال فترة العزل بالمنزل، والتأكيد علي إتباع كافة الإجراءات الوقائية المنزلية.

وقدم وكيل الوزارة الشكر والتقدير لجميع أفراد الطاقم الطبي، والخدمات المعاونة بجميع المستشفيات، علي تفانيهم في العمل، والجهود المبذولة لصالح المرضي بالمحافظة، وحفظ الله مصر وشعبها العظيم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.