صحة الشرقية: مستشفي السعديين تزف خروج أكبر معمرة ٩٦ عام من مستشفيات العزل علي مستوي الجمهورية بعد تماثلها للشفاء من فيروس كورونا

28

 

 

الشرقية: شيماء السيد ||

خبر سار لجميع المواطنين بمحافظة الشرقية، في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة، وفي عُرس صحي ملأ جميع جنبات مستشفي السعديين المركزي، وسط حالة من البهجة والفرح والسرور، أعلن السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية عن خروج أكبر معمرة بمحافظة الشرقية شفاء بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد “كوفيد ١٩”، والتي تدعي السيدة فتحية ع. ، وتبلغ من العمر ٩٦ عام، والتي تعتبر أكبر معمرة دخلت مستشفيات العزل منذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأوضح وكيل الوزارة بأن هذه الحالة تم خضوعها لبروتوكول العلاج المقررة من قبل وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية، وتقديم كافة أوجه الرعاية الطبية لها بالمستشفي، مضيفاً بأنه تم التنبيه عليها بإستكمال فترة العزل بالمنزل، والتأكيد علي إتباع كافة الإجراءات الوقائية المنزلية.

والجدير بالذكر أن الدكتور هشام مسعود أعلن صباح اليوم عن خروج ٧٦٢ حالة شفاء بمحافظة الشرقية حتي الآن كانت مصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد ١٩” لترتفع معدلات الشفاء حتي الآن بالمحافظة، منهم ١٧٠ حالة بعزل الزقازيق، ١٤٢ بمستشفي السعديين، و ١٠٠ بمستشفي أبو حماد المركزي، و ٨٨ بمستشفي منيا القمح المركزي، ٥١ بعزل فاقوس، ٤٨ بمستشفي بلبيس، ٢٩ حالات بالصدر، و ٢٨ بمستشفي ههيا، و ٢٢ بمستشفي الإبراهيمية، و ٢١ بمستشفي حميات سنجها بكفر صقر، و ٢١ بمستشفي ديرب نجم المركزي، و ١٦ بمستشفي أولاد صقر المركزي، و ٩ بحميات الزقازيق، و ٧ بمستشفي مشتول السوق المركزي، و ٧ بمستشفي الصالحية الجديدة المركزي، و ٢ بحميات فاقوس، وحالة بمستشفي الصوفية المركزي، وحالة بمستشفي أبو كبير.

وقدم وكيل الوزارة الشكر والتقدير للدكتور أحمد بحلاق مدير المستشفي، وجميع أفراد الطاقم الطبي، والخدمات المعاونة بالمستشفي، علي تفانيهم في العمل، والجهود المبذولة لصالح المرضي بالمحافظة، وحفظ الله مصر وشعبها العظيم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.