” الفلاحين” انضمام مصر لاتفاقية “اليوبوف ” انتصار زراعي جديد

14

 

 

تابع : محمد علي عبد المنعم

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب الفلاحين ، ان انضمام مصر للاتحاد الدولي لحماية الاصناف النباتيه (اليوبوف) هو انتصار جديد للقطاع الزراعي المصري ، لافتا أن هذا الإتحاد من المنظمات الدولية المعترف بها دوليا ويهدف الي توفير الحمايه للاصناف النباتيه من أجل تشجيع وتطوير انتاج الاصناف النباتيه الجديده والمتميزه وهو يمنح حق مستولد النباتات اذا كان صنف النبات جديدا ومتميزا

واضاف ابوصدام ، ان الاستفاده ستكون كبيرة بالنسبه لمصر بعد أن تحولت من عضو مراقب للمنظمه الي عضو عامل وبموجب ذلك سوف يحق لمصر استيراد جميع انواع التقاوي من الدول الأعضاء ويسمح لها بتصدير الاصناف الجديده للخارج مما يحول مصر الي سوق لانتاج وتصدير التقاوي جالبا العمله الصعبه ومقللا من فاتورة الاستيراد
ويمنحنها فرصه كبيرة للاستثمار الزراعي كما يمنح الاصناف المصريه التي تسجل الحمايه من الاستغلال والسرقه والتي حدثت سابقا لتقاوي القطن المصري ولاصناف اخري

واشار عبدالرحمن ، انه سبق موافقة الاتحاد علي قبول عضوية مصر خطوات إجرائية وتشريعيه حيث وافق مجلس الوزراء سابقا علي انضمام مصر لهذه الاتفاقيه كما وافق البرلمان في يوليو الماضي علي تعديل بعض مواد قانون حقوق الملكيه الفكريه للاصناف النباتيه 82 لسنة2002 ليتوافق مع وثيقة “اليوبوف “1991 .

واوضح عبدالرحمن ، ان الزراعه المصريه ستقفز قفزات كبيرة نحو التنميه والتطور خلال السنوات القليله القادمه وخاصة في مجال انتاج التقاوي بعد حماية الاصناف النباتيه المصريه بالانضمام لهذه الاتفاقيه المهمه .

موضحا أن مصر تهرول نحو التطور الزراعي بخطوات سريعه كان ابرزها المشاريع الزراعيه القوميه العملاقه كمشروع المليون ونصف مليون فدان ومشروع ال100الف فدان صوب زراعيه وانشاء مجمع العين السخنه لانتاج الاسمده وتطوير مجمع موبكو وانشاء قناطر اسيوط الجديده والبدء في منظومة الكارت الذكي والتطور الكبير الذي حدث للاستزراع السمكي حتي اصبحت مصر اولي الدول الافريقيه في هذا المجال والطفره الكبيره للقطاع الداجني ووصول مصر مرة اخري للاكتفاء الذاتي من الدواجن والجهود الكبيره التي ادت لزياده الصادارات الزراعيه المصريه الي5 مليون سنويا .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.